أخبار سياسية

إغلاق في إنجلترا والصحة العالمية تحذر من سلالة كورونا الجديدة

إغلاق في إنجلترا والصحة العالمية تحذر من سلالة كورونا الجديدة
2020-12-21

بدأت الدول الأوروبية تعليق الرحلات الجوية الآتية من المملكة المتحدة، اليوم الأحد، في وقت دعت منظمة الصحة العالمية، إلى تشديد تدابير احتواء فيروس كورونا المستجد /كوفيد- 19/، في ظل تحذير الحكومة البريطانية من أن سلالة جديدة أقوى لكورونا المستجد "خرجت عن السيطرة".وحذّر وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، اليوم الأحد، من أن الإغلاق المشدد الذي فرض على لندن وجنوب شرق إنجلترا؛ قد يستمر لشهور نظرا إلى سلالة جديدة من فيروس كورونا "خارجة عن السيطرة".وأعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس السبت، أن على الملايين إلغاء خططهم بمناسبة عيد الميلاد والتزام منازلهم اعتبارا من صباح الأحد، بسبب سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد تتفشى بشكل أسرع بكثير.وحذّر هانكوك من أن فرض التدابير المشددة التي تؤثّر على نحو ثلث سكان إنجلترا قد يتواصل إلى حين إطلاق اللقاح المضاد لكوفيد-19 بشكل كامل.وقال هانكوك لشبكة "سكاي نيوز" في إطار تبريره للأوامر التي صدرت للسكان بالتزام منازلهم وحظر التجمّعات خلال عيد الميلاد وإغلاق المتاجر غير الأساسية "تحرّكنا بشكل سريع وحاسم للغاية".وتابع: "للأسف، كانت السلالة الجديدة خارجة عن السيطرة، علينا استعادة السيطرة على الوضع".وبدأ الأحد، تطبيق إجراءات "المستوى الرابع" الأكثر تشددا على نحو 16,4 مليون شخص، أي ما يعادل 31 في المئة من سكان إنجلترا. ولن يسمح لهؤلاء بإقامة تجمّعات عائلية بمناسبة عيد الميلاد بينما يمكن للعائلات في باقي أنحاء البلاد الاختلاط يوم عيد الميلاد فقط، بدلا من خمسة أيام كما كان مقترحا في السابق.وتأمل المملكة المتحدة بتطعيم نصف مليون شخص بحلول نهاية الأسبوع، بحسب وزير الصحة.وأكدت شرطة لندن أنها ستتخّذ إجراءات بحق أي أشخاص "يتّخذون قرارات طائشة تهدد حياة الناس". كما شددت مناطق أخرى في المملكة المتحدة إجراءاتها لمكافحة الفيروس.وفرضت ويلز إغلاقا مشددا اعتبارا من الأحد بينما حظرت إسكتلندا السفر من وإلى باقي مناطق المملكة المتحدة خلال عيد الميلاد. وسيتم فرض تدابير إغلاق جديدة في إسكتلندا وإيرلندا الشمالية، اعتبارا من 26 كانون الأول/ ديسمبر.هل اللقاحات فعّالة لمكافحة السلالة الجديدة؟من جانبها، أعلنت الحكومة الألمانية، مساء الأحد، أن خبراء الاتحاد الأوروبي، توصلوا إلى خلاصة مفادها أن اللقاحات الراهنة المضادة لفيروس كورونا تتصف بالفاعلية لمكافحة السلالة الجديدة من كوفيد-19 والتي رصدت خصوصا في بريطانيا.وقال وزير الصحة الألماني، ينس سبان، الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي لقناة التلفزيون العامة "زد دي إف": "استنادا إلى كل ما نعرفه حتى الساعة، وإثر اجتماعات حصلت بين خبراء السلطات الأوروبية"، فإنه "لا تأثير /للسلالة الجديدة/ على اللقاحات" التي ما تزال فعالة.في المقابل، رجح مسؤول طبي أميركي، عدم فعالية لقاحات كورونا في التعامل مع السلالة الجديدة المُبلغ عنها في المملكة المتحدة.وقال رئيس الجهود الحكومية الأميركية لتطوير لقاح كورونا الطبيب منصف السلاوي، "على الأغلب اللقاحات المتاحة حاليا لن تكون فعالة مع سلالة الفيروس الجديدة المُبلغ عنها في المملكة المتحدة"، بحسب شبكة "سي إن إن".وأضاف السلاوي أن فيروس كورونا قد يميل إلى التباين، لأن عملية الـ /RNA/ التي يستخدمها الفيروس أكثر عرضة للأخطاء.وأشار إلى أن الجوانب الحرجة للفيروس، مثل بروتين السنبلة المُتضمن في اللقاح، خاص جدا بكوفيد - 19 ومن غير المرجح أن تتحور كثيرا.وقال السلاوي: "نظرا لأن اللقاحات تستخدم أجساما مضادة للعديد من الأجزاء المختلفة من بروتين السنبلة، فإن فرص تغيرها جميعا، على ما أعتقد منخفضة"