اخبار الاعاقة

احلام من مرحلة الانعزال عن المجتمع الى مقاعد الجامعة والعمل

احلام من مرحلة الانعزال عن المجتمع الى مقاعد الجامعة والعمل
2019-12-04

قصة نجاح أحلام نافذ جودة العمر / 1995م



في احدى زيارات مركز النشاط النسائي في المغازي تم التعرف من قبل اخصائية التأهيل في الجمعيةعلى الفتاة أحلام نافذ جودة والتي تبلغ من العمر 24 عام, أحلام تعيش في منزل متواضع معأسرتها المكونة من 6 أفراد في مخيم المغازي وقد انهت دراستها في احدى جامعات غزة ودرست دبلوم دراسات إسلامية.أحلام تعاني من قصر القامة فكانت منعزلة عن المجتمع تماما ولاترغب بالإختلاط نهائيا بأي مناسبة أسرية أو اجتماعية . لقد تم متابعة حالة أحلام من قبل الإخصائية واستمرت زيارتها ومحاولة دمجها في المجتمع من خلال مجموعة من لقاءات الدعم النفسي ودورات ذات علاقة بالأتصال والتواصل مع الإخرين وكذلك تم اشراكها بالعديد من النشاطات الترفيهية ودورات متعددة في تنمية المهارات مما زاد من دافعيتها وحافزها للإحتكاك والإندماج فيالمجتمع الخارجي .ولقد نجحت اخصائية التأهيل بأن تصل بشكل تدريجي الى كسر حاجز العزلة التي كانت غارقة فيها أحلام وأصبحت اكثر نشاطا وجرأة حيث أصبحت تشارك في النشاطات الاجتماعية مثل يوم المعاق وغيرها من المناسبات الأسرية وشاركت أيضا في انتخابات الإتحاد العام لذوي الإعاقة .ونجحت فنية التأهيل في توفير فرصة عمل مؤقتة بالتنسيق مع مركز شؤون المرأة لمدة تتراوح من3- 4 أشهر براتب شهري مما أعطى الفتاة حافزا كبيرا في الإحتكاك والتعامل مع المجتمع وأصبحت ثقة أسرتها بها قوية. حيث اعتمدت عليها الأسرة في الخروج وحدها والإعتماد على نفسها والمشاركة في جميع النشاطات المجتمعية حيث أصبحت احدى الناشطات الإجتماعيات .شعرت الأسرة بالسعادة حيث رأت ابنتها مندمجة وتغيرت وجهة نظر جيرانها والمحيط تجاهها.