اخبار الاعاقة

المتدربة أريج أبو معيلق جامعية تعلمت الخياطة أملًا في فرصة عمل

المتدربة أريج أبو معيلق جامعية تعلمت الخياطة أملًا في فرصة عمل
2019-06-26

 



 





أريج فتاة ذات إعاقة حركية، تبلغ من العمر (27) عاماً من سكان مدينة غزة، تعيش في أسرة متوسطة الدخل مكونة من 8 أفراد، أنهت في العام2015 دراستها الجامعية وحصلت على شهادة بكالوريوس تعليم أساسي، وبدأت مرحلة البحث عن عمل، وتطوعت لفترات طويلة ولكنها لم تتمكن من الحصول على فرصة عمل، قدمت كغيرها من الخريجين طلب للحصول على بطالة في مكتب العمل وانتظرت الفرصة طويلاً دون جدوى.تقول أريج: “عندما أعلن مركز إرادة عن دورات تدريب مهني ترددت في التقديم ولكن شجعتني والدتي لتعلم الخياطة، فسجلت ونجحت بمقابلة التدريب وتم قبولي في دورة مدتها 6 شهور”.وتستكمل أريج حديثها بأنها قبل التدريب لم تكن تعرف غير لضم الخيط بالإبرة، لكن الآن وصلت لمستوى مهارة متميز وتعلمت عمل الباترون والتفصيل والقص والخياطة والحبكة وغيرها من مهارات الخياطة.فرصة التدريب في مجال الخياطة أتيحت لأريج أبو معيلق للتدريب ضمن مشروع “تشغيل النساء والشباب في قطاع غزة” والذي ينفذه مركز إرادة للتأهيل والتدريب المهني للأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك بتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون وبإشراف برنامج الأمم المتحدة الإنمائيUNDP/PAPP ، تولد معها بصيص أمل في مستقبل أفضل.وبالرغم من اعاقتها الحركية في اليد اليمنى إلا أنها استطاعت استخدام يدها اليسرى في عملية القص والخياطة. وعن العوامل التي ساعدت أريج في نجاحها، لفتت أريج إلى دور أسرتها في دعمها وتشجيعها لها كان العامل الأبرز، كما أن توفر الماكينات والمواد الخام بورشة الخياطة بمركز إرادة والتركيز على التطبيق العملي ساعد على اكتسابها المهارات إلى جانب تطبيقها للخياطة أيضاً بمنزلها.





وعبرت أريج عن سعادتها عندما تمكنت من خياطة ملابس لنفسها ولأهل بيتها وأقربائها من خلال إعادة تدوير ملابس قديمة لديهم، فقد أنتجت فستان لطفلة صغيرة، وفستان وسترة لسيدات من أقربائها وغير ذلك من الملابس، وتوضح أنها كانت فخورة بنفسها وهي ترتدي ملابس من انتاجها في احدى مناسبات العائلة، مشيرة إلى أنها تقوم بتعليم والدتها المهارات التي اكتسبتها خلال التدريب.وعلى خلاف والدتها التي تعلمت أساسيات الخياطة وقامت بشراء ماكينة درزة بغرض القيام بأعمال الخياطة للأسرة فقط، فإن أريج تسعى لاستخدام المهارات التي تعلمتها من أجل أن يكون لها عمل ومصدر رزق، فهي تسعى لفتح معرض ملابس وبيع ملابس من انتاجها.