أخبار سياسية

بمشاركة اللجان الشعبية للاجئين والمخاتير ورئيس بلدية المغازي: إذاعة فرسان الإرادة ومراكز النشاط النسائي يواصلون الاحتجاجات على وقف عقودهم.

بمشاركة اللجان الشعبية للاجئين والمخاتير ورئيس بلدية المغازي:  إذاعة فرسان الإرادة ومراكز النشاط النسائي يواصلون الاحتجاجات على وقف عقودهم.
2019-12-08

تواصلت الاحتجاجات المنددة بقرار الاونروا بوقف عقود العاملين في إذاعة فرسان الإرادة ومراكز النشاط النسائية، اليوم الأحد حيث نظم المحتجون وقفة أمام مكتب مدير الوكالة في المغازي  المهندس محمد الرياطي طالبوا فيها الوكالة بالعدول عن قرارها وإنصاف الموظفين المفصولين .هذا وسلم رئيس بلدية المغازي محمد النجار رسالة احتجاج إلى نائب مدير مكتب الوكالة بالوسطى سامي الصالحي لإيصالها إلى مدير عمليات الوكالة بغزة ماتياس شمالي. وفي كلمة له أكد رئيس بلدية المغازي محمد النجار على دور الوكالة في تقديم كافة الخدمات للاجئين دون المساس بحقوقهم حتى عودتهم إلى ديارهم ، وعلى الوكالة الالتزام بتعهداتها تجاه اللاجئين وإنصاف العاملين في اذاعة فرسان الإرادة ومراكز النشاط النسائي .وفي كلمة اللجنة الشعبية للاجئين قال احمد حماد إن التفويض الذي منحه العالم للانروا يلزمها بالوفاء بالتزاماتها تجاه اللاجئين دون نقصان مطالبا الاونروا بالتراجع عن قراراتها الأخيرة بحق العاملين في الاذاعة ومراكز النشاط النسائي.مدير عام إذاعة فرسان الإرادة خالد أبو شعيب قال في كلمته إن السلطة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس هي من أعطت التفويض و التجديد للأونروا من خلال عملها الدؤوب في المحافل الدولية مطالبا السلطة بأخذ دورها اتجاه الوكالة و إرغامها عن العدول عن قرارها الجائر بحق الموظفين المفصولين .بدورها طالبت نوال النجار نائب أمين سر اللجنة التنسيقية لمراكز النشاط النسائي الوكالة  بإعادة النظر في قطع رواتب الموظفين والذي شمل 37وظيفة من مراكز النشاط النسائي و الاستمرار بتقديم خدماتها للاجئين .وأكد أسامة أبو صفر في كلمة العاملين عن إذاعة فرسان الإرادة على رفض الاذاعة قرار الفصل الأخير من قبل الاونروا والذي صدر بشكل شخصي من مدير عمليات الأونروا بغزة ماتياس شمالي تحت بند سري، مطالباً بالتراجع عن قرار الفصل والجلوس للتفاوض على توفير أمان وظيفي وحياة كريمة، ودفع جميع المستحقات المالية عن سنوات العمل السابقة قبل الاتفاق على أي برنامج عمل جديد، والتثبيت حق أصيل بعد كل سنوات العمل وفق قانون العمل الدولي، وعقد اتفاق و شراكة مع مؤسسات التأهيل يضمن استمرارية عملها و حقوق العاملين عليها و عدم تعرضهم للطرد، وضرورة إيجاد عقود عادلة وقانونية، تكفل حياة كريمة لكافة العاملين/ات في إذاعة فرسان الإرادة، دون تضييع حقوقهم/ن العمالية كاملة.