اخبار الاعاقة

خلال مشاركته في سباق الدرجات الهوائية بغزة.. 'الدالي' يتغلب على رصاص الاحتلال ويحقق حلمه بقدم واحدة

خلال مشاركته في سباق الدرجات الهوائية بغزة.. 'الدالي' يتغلب على رصاص الاحتلال ويحقق حلمه بقدم واحدة
2020-12-21

غزة فلسطين اليوم : في الثلاثين من مارس 2018 فقد لاعب المنتخب الفلسطيني للدراجات الهوائية علاء الدالي، الأمل في استعادة قوته الجسدية لممارسة هوايته المفضلة بعد اصابته برصاص قناص "إسرائيلي" في ساقه الأيمن الذي تعرض للبتر.تعرض علاء منذ ذلك الوقت لظروف نفسية قاسية لا سيما وأن اصابته منعته من المشاركة في مسابقة جاكارتا الدولية والتي استضافت حينها المنتخب الفلسطيني للدراجات الهوائية بدون مشاركة علاء.علاء البالغ من العمر (23 عامًا) استعاد جزءٌ من روحه التي كانت مفقودة بعد أن تمكن من تركيب "طرف صناعي" ومع مرور الوقت استعاد علاء الجزء الأكبر من روحه وهي الأمل في مستقبل مشرق مما رفع من معنوياته بشكل كبير جدًا وبدأ يرسم ملامح مستقبله بشكل تدريجي.قبل نهاية عام 2020 بأسابيع عدة كانت المفاجئة الجميلة التي أعادت ثقة علاء بنفسه وهي دعوته للمشاركة في سباقٍ للدراجات الهوائية للأشخاص ذوي الاعاقة من مبتوري الاطراف والتي نفذته جمعية التأهيل والتدريب الاجتماعي في النصيرات.جمعية التأهيل والتدريب الاجتماعي في النصيرات حددت تاريخ "الواحد والعشرين من ديسمبر 2020" موعدًا لانطلاق المارثون الرياضي لأشخاص ذوي الاعاقة من مبتوري القدم تحت عنوان "أنا أستطيع"."فرحة لا توصف" هكذا عبر علاء عن مشاركته الأولى في سباق للدراجات الهوائية وهو مبتور القدم، مؤكدًا أن مشاركته في هذا السباق أعاد له روحه وأمله في مستقبل واعد ومشرق لتحقيق أمنياته وطموحاته.وبدأ علاء يتجهز للسباق من خلال التدريب المكثف على قيادة الدراجة الهوائية للتعرف على قدرته في قيادة الدراجة بطرف صناعي وللتخلص من المشاكل التي قد تواجهه.ومع بزوغ فجر يوم الاثنين توجه علاء بدراجات الهوائية الى شارع "العشرين" في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة ليشارك في المسابقة الى جانب 26 متسابقًا جميعهم من مبتوري القدم.أطلق الحكم صافرة البداية وانطلقت الدراجات الهوائية على طول شارع "العشرين" الذي يمتد لمسافة 3 كيلو متر وهي مسافة السباق المحددة، وكانت النهاية المفرحة أن حقق لاعب منتخب فلسطين للدراجات الهوائية علاء الدالي الفوز بالمركز الاول.فرحة علاء لا توصف بعد أن حقق الفوز في سباق الدراجات الهوائية لمبتوري القدم، وأعرب عن طموحه في تأسيسي فريق خاص لمنتخب فلسطيني من الأشخاص ذوي الاعاقة مبتوري القدم ليحقق أمنيته التي كان يحلم بها بالحصول على الجوائز المحلية والعربية والدولية.لؤي أبو سيف مدير مشروع مجتمع شامل ومتاح للجميع في جمعية التأهيل والتدريب الاجتماعي بالنصيرات أكد أن سباق الدراجات الهوائية لمبتوري القدم هو الأول من نوعه في فلسطين كان من المقرر اقامته في السادس من ديسمبر إلا أن اغلاق القطاع بسبب فيروس كورونا حال دون تنفيذ السباق.وأوضح أن السباق تم تنفيذ اليوم الاثنين الموافق 21-12-2020 بعد اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية خشية من فيروس كورونا وبالتنسيق مع الجهات الشرطية خاصة المرور التي تولت تحديد طريق المسابقة ومتابعتها لحظة بلحظة.وأشار إلى أن 26 شخصًا من مبتوري القدم شاركوا في سباق الدراجات الهوائية، لافتًا إلى أن اعمار المشاركين ما بين (16 إلى 45 عامًا).ويهدف السباق إلى ابراز قضية ذوي الاعاقة ونشر قصص النجاح التي حققوها اضافة إلى تسليط الضوء على قدراتهم الكبيرة وتعزيز روح الأمل لمستقبل مشرق وواعد، كما أن الهدف هو زيادة وعي الناس بالقدرات التي يمتلكها ذوي الاعاقة لتحقيق طموحاتهم وفقًا لـ "أبو سيف".وأشار أبو سيف إلى أن الجميع كان متحمسًا جدًا للمشاركة في السباق الأول في فلسطين لا سيما وأنه يحمل رسالة انسانية وقيمة لأشخاص ذوي الاعاقة بأنهم جزء أصيل ومكون أساسي من مكونات المجتمع الفلسطيني.