أخبار سياسية

رداً على ابوحسنه :فرسان الإرادة تصريحاته غير دقيقة وتغيير للحقائق

رداً على ابوحسنه :فرسان الإرادة تصريحاته غير دقيقة وتغيير للحقائق
2019-11-30

 قال المتحدث بإسم العاملين في إذاعة فرسان الارادة أسامة أبوصفر، إن تصريحات المتحدث باسم الأونروا عدنان أبوحسنة حول عدم قانونية تجديد عقود الموظفين في الإذاعة، غير دقيقة كون أن وكالة الغوث الدولية هي الحاضنة والراعية للإذاعة منذ نشـأتها في العام 2006، وبقرار من المفوض العام لها. وأضاف أبوصفر أن الاونروا هي الحاضنة لقضية اللاجئين الفلسطينيين منذ العام 1948، ولزاما عليها الاستمرار بتقديم خدماتها وتوفير فرص عمل لكافة اللاجئين خاصة الأشخاص ذوي الاعاقة. وطالب أبوصفر الوكالة الاممية بضرورة إيجاد عقود عادلة وقانونية، تكفل حياة كريمة لكافة العاملين في إذاعة فرسان الارادة، دون تضييع حقوقهم العمالية كاملة. وبين أن كافة الاجتماعات واللقاءات بين لجنة التنسيق ولجنة العاملين التابعة للاذاعة، مع إدارة عمليات الاونروا وعلى رأسهم السيد ماتياس شمالي، ودائرة الخدمات والاغاثة ودائرة البطالة، والتي استمرت عامين كاملين لم تسفر عن أي نتائج ملموسة للخروج بحل عادل يحفظ حقوق العاملين في هذه الإذاعة. وذكر أن الوكالة تتذرع دوما بأن عقود العاملين على برنامج البطالة المتجددة غير قانونية، موضحا أن الوكالة وعدت بإيجاد حل لهذه القضية ، أوتغيير البرنامج ودمج هؤلاء ضمن مشاريع ممولة دوليا، لكن دون جدوى. وكان المتحدث باسم (أونروا)، عدنان أبو حسنة قال في تصريحات لإذاعتنا ووكالات محلية": إن الوكالة أنهت عقود البطالة الدائمة للعاملين في اذاعة فرسان الارداة، باعتبار أن هذه العقود غير عادلة، ويجب أن تعطي فرصاً للآخرين.