اخبار الاعاقة

طفلة أفغانية تستعيد بصرها بعد زرع قرنية لها في مستشفى تركي

طفلة أفغانية تستعيد بصرها بعد زرع قرنية لها في مستشفى تركي
2019-06-09

استعادت طفلة لاجئة أفغانية معوقة بصرياً، لجأت مع أسرتها إلى تركيا منذ ثلاث سنوات، بسبب نقص العلاج الطبي اللازم في بلدها، بصرها بعد عملية زراعة قرنية ناجحة قام بها أطباء أتراك.الطفلة البالغة من العمر 7 سنوات مصابة بضعف البصر كأختها التوأم. تعيش العائلة في ولاية "نيفشهير" بوسط تركيا منذ ثلاث سنوات بعد مجيئها من إيران المجاورة، حيث بحث الوالدان هناك، عن علاج لابنتيهما، لكنهما لم يستطيعا تغطية تكاليف العملية.وجاءت العائلة إلى تركيا بعد ذلك، على أمل الحصول على العلاج اللازم لأطفالها، وتقدمت بطلب إلى مؤسسة كابادوكيا للمعوقين جسدياً والمعوقين في "نيفشهير".بعد أن أبلغ "محمد يورتسيف"، رئيس المؤسسة، السلطات عن حالة التوأم، خضعت زهره أحمدي، وهي واحدة من التوأم اللتين كانتا على وشك فقد بصرها تماماً، لعملية جراحية في إحدى عينيها في مستشفى في العاصمة التركية أنقرة، بفضل جهود محافظة نيفشهير ووزارة الصحة.خالده أحمدي، والدة التوأم، قالت لوكالة الأناضول إن طفلتيها أصيبتا بالمرض عندما كان عمرهما عاماً واحداً، حينما تم حقنهما لعلاج ارتفاع درجة الحرارة، في مستشفى في أفغانستان، بعدها أصبحتا عمياوين جزئياً.شكرت أحمدي جميع السلطات التركية على منح أطفالها الفرصة لرؤية العالم مرة أخرى.تنتظر العائلة الآن العثور على القرنيات المناسبة حتى تتمكن زهرة من إجراء عملية جراحية ثانية لعينها الأخرى، ولشقيقتها فاطمة أحمدي، كي تتمكن هي أيضاً من استعادة بصرها.