اخبار الاعاقة

ليلى أبو عقلين تتحدى اعاقتها البصرية وتكمل دراستها الجامعية .

ليلى أبو عقلين تتحدى اعاقتها البصرية وتكمل دراستها الجامعية .
2019-08-06

أنا ليلى سهيل عبد الفتاح أبو عقلين عمري 23 سنة اسكن في منطقة تل الهوا في بيت مكون من 12 فرد من بينهم 4 من ذوي الإعاقة البصرية بالتزامن مع وضع اقتصادي سيئ ولا يوجد أي مصدر دخل ، أعاني من إعاقة بصرية جزئية وتعرضت لصعوبات في حياتي بسبب إعاقتي، كانت قصة حياتي تحديات حيث تحديت صعوبات واجهتني في التعليم وذلك بعد أن كنت مجرد فتاة منطوية داخل غرفتها، وكانت مرحلة الثانوية العامة اصعب المراحل التي واجهتني وكانت صعبة جداً بسبب إعاقتي البصرية وكنت خائفة جدا ومضطهدة نفسياً ولكن رغم ذلك كانت الجمعية الوطنية تهتم بي وتساعني في تحدي الصعوبات التي مريت بها وكان برنامج التأهيل المجتمعي يدعمني نفسياً ومعنوياً وتشجيعي على اكمال دراستي في الثانوية العامة وكانت تحدثني عن قصص نجاح طالبات ذوات إعاقة وعن تحديهم للصعوبات التي واجهتهم ومن خلال حديثها معي كنت اتشجع واتحدى خوفي واكملت دراستي في الثانوية العامة ودرست وبذلت اقصى جهدي حتى اثبت أن الاشخاص مثلي هم اشخاص ذوي إعاقة وإرادة وهذا كله بفضل الله عز وجل وبفضل الجمعية الوطنية لتأهيل المعوقين فقد نجحت وتفوقت وحصلت على معدل جيد جدا وبهذا تحديث الاعاقة وبعد هذا واجهتني صعوبات بسبب الوضع الاقتصادي والمادي وكان لدي أربع أخوة من ذوي الإعاقة البصرية واخوتي كلهم لم يكملوا دراستهم بسبب الوضع الاقتصادي والمادي ولأنهم من ذوي الإعاقة ومن بينهم انا ولكن بمشيئة الله تجاوزت الصعوبات التي واجهتني وساعدني بعض الاشخاص  واكملت دراستي في الكلية الجامعية ولكن قبل دخولي الجامعة كنت خائفة الاندماج مع الاشخاص بدون إعاقة في التعليم وكنت خائفة من متطلبات الجامعة التي لم اقدر على تلبيتها ولكن بحمد الله تعديت هذه المرحلة وكانت اتصعب في المحاضرات كثيرا وكان الخط في الكتب صغير تصعبت بسبب إعاقتي ولكن تحديث كل شيئ وارسل الله لي في جامعتي اشخاص يساعدونني ويقفوا بجانبي وكان بينهم استاذ رائع ساعدني في تكبير الكتب وسعيت كثير لتكبير كتبي كي اكمل المسيرة التعليمية وقام الاستاذ بتكبير الكتب لي ولزميلاتي من ذوي الإعاقة وبحمد الله اكملت دراستي رغم إعاقتي وبذلك اقصى جهدي في الدراسة لأثبت أننا قادرون على الاندماج مع الاشخاص العاديين وانهيت الدراسة بتخصص معلم صف دبلوم متوسط وأتمنى أن اكمل مرحلة البكالوريوس ولكن هذا صعب بسبب الاوضاع الاقتصادية واتمنى أن يتوفر ليعمل كي اواجه الاوضاع واكمل مسيرتي وانا حاليا عضو في مجموعة الدعم الذاتي مرايا وجمعية الثقافة والفنون وجمعية بسمة واخذ دورة ممثل مبتدئ حتى يكون لي دور فعال في المجتمع.واشكر كل من ساهم في وصولي لهذه المرحلة المتقدمة في حياتي وايضا الشكر الخاص للجمعية الوطنية لتأهيل المعوقين التي جعلتني اتحدى الصعوبات والحواجز في حياتي و كان لها دور كبير وفضل كبير بعد الله عز وجل في اكمال مسيرتي التعليمية.