أخبار سياسية

وسط مطالبات بالعدول عن قرارها الجائر إذاعة فرسان الإرادة ومراكز النشاط النسائي ينظمون وقفة احتجاجية أمام الاونروا في غزة

وسط مطالبات بالعدول عن قرارها الجائر إذاعة فرسان الإرادة ومراكز  النشاط النسائي ينظمون وقفة احتجاجية أمام الاونروا في غزة
2019-12-03

نظمت لجنة التنسيق التابعة لمخيمات اللاجئين و إذاعة فرسان الإرادة و مراكز النشاط النسائي في قطاع غزة وقفة احتجاجية أمام مقر الاونروا رفضا لقرارها الأخير القاضي بفصل 68 وظيفة من بينهم 24 موظف في إذاعة فرسان الإرادة و ذلك على بند البطالة الدائمة ، هذا و أكد المتحدثون على ضرورة تراجع الاونروا عن هذا القرار الجائر بحق الموظفين  والعمل على إيجاد حلول مناسبة لهذه القضية وفق شروط تعاقد عمل تنصف الموظفين الذين شملهم الفصل التعسفي.بدورها طالبت نوال النجار أمين سر اللجنة  التنسيقية لمراكز النشاط النسائي  بإعادة النظر في قطع رواتب الموظفين والذي شمل 37وظيفة من مراكز النشاط النسائي  و الاستمرار بتقديم خدماتها للاجئين .من جانبه قال رئيس لجنة التنسيق في مخيمات اللاجئين فتحي نصر إن الوكالة ملزمة بتقديم الخدمات للاشحاص ذوي الإعاقة في مراكز التأهيل و أن المراكز تشتري خدمة التأهيل و التعليم من الوكالة مقابل دفع رواتب العاملين في هذه الجمعيات ، مؤكدا أن إذاعة فرسان الإرادة جزء أصيل من لجنة التنسيق كما دعا الوكالة إلى إيجاد حلول مناسبة لهذه الأزمة .بدوره أكد المستشار القانوني الدكتور عبد الكريم شبير في كلمة له أمام المعتصمين أن الوكالة جاءت للحفاظ على حقوق اللاجئين ويجب المحافظة على هذه الحقوق و من بينها حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ، ووعد شبير بالتحرك قانونيا لمحاسبة ومقاضاة الأونروا في كافة المحافل الدولية، وتوجيه رسالة احتجاج للدول المانحة لها، بسبب عدم التزام الوكالة باستمرار الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة وزملائهم، وحماية منبرهم وحلمهم المتمثل بإذاعة فرسان الارادة، مبينا أن سيتم تحديد خطة إجرائية وعملية للوصول إلى كافة حقوق العاملين في الاذاعة.وذكر شبير أنه ووفقا للقانون الدولي والفلسطيني فإن أي شخص يعمل في مكان ما، وتجاوزت مدة عمله العام، فإنه لزاما على الجهة المشغلة الاستمرار معه( علاقة قانونية ثابتة)،  ولا يحق لها فصله من عمله، بل وإعطائه حقوقه كاملة.المهندس وائل موسى من دائرة شؤون اللاجئين في المغازي طالب مدير عام وكالة الغوث ماتياس شمالي بعدم وقف البطالة المستدامة ل 65 موظفا و العمل على إيجاد حلول جذرية لهؤلاء العاملين .هذا و أكد الدكتور تحسين الاسطل نائب نقيب الصحفيين في قطاع غزة على قناعة النقابة التامة بالدور الهام الذي تلعبه إذاعة فرسان الإرادة من خلال منبرها المدافع عن قضية الأشخاص ذوي الإعاقة مطالبا ماتياس شمالي بضرورة التراجع عن هذه القرارات .هذا ووجه الأسطل رسالة تضامن لزملائه في إذاعة فرسان الإرادة حتى نيل حقوقهم .مدير عام إذاعة فرسان الإرادة خالد أبو شعيب قال في كلمته إن السلطة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس هي من أعطت التفويض و التجديد للأونروا من خلال عملها الدؤوب في المحافل الدولية  مطالبا السلطة بأخذ دورها اتجاه الوكالة و إرغامها عن العدول عن قرارها الجائر بحق الموظفين المفصولين .و في كلمة الأشخاص ذوي الإعاقة قالت الإعلامية أماني الهسي إن إذاعة فرسان الإرادة ستستمر في تقديم رسالتها الإعلامية بفضل جهود الإعلاميين فيها  .هذا و أكد نادر بشير رئيس رابطة الخريجين للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية على حق العاملين في إذاعة فرسان الإرادة في العمل و ذلك وفق القانون الدولي مؤكدا دعم الرابطة للإعلاميين في الاذاعة ضد إجراءات الوكالة .وأكد أسامة أبو صفر في كلمة العاملين عن إذاعة فرسان الإرادة على  رفض الاذاعة واللجنة التنسيقية للموظفين في المراكز النسوية قرار الفصل الأخير من قبل الاونروا والذي صدر بشكل شخصي من مدير عمليات الأونروا بغزة ماتياس شمالي تحت بند سري، مطالباً بالتراجع عن قرار الفصل والجلوس للتفاوض على توفير أمان وظيفي وحياة كريمة، ودفع جميع المستحقات المالية عن سنوات العمل السابقة قبل الاتفاق على أي برنامج عمل جديد، والتثبيت حق أصيل بعد كل سنوات العمل وفق قانون العمل الدولي، وعقد اتفاق و شراكة مع مؤسسات التأهيل يضمن استمرارية عملها و حقوق العاملين عليها و عدم تعرضهم للطرد، وضرورة إيجاد عقود عادلة وقانونية، تكفل حياة كريمة لكافة العاملين/ات في إذاعة فرسان الإرادة، دون تضييع حقوقهم/ن العمالية كاملة. هذا ودعا أبو صفر الحضور للتواجد يوم الخميس المقبل أمام بوابة الوكالة في غزة لإيقاد الشمعة الخامسة عشر لانطلاق الاذاعة .